Loading Image

تاريخ من النجاح: عبد اللطيف جميل تحتفل بمرور 75 عامًا على تأسيسها

 
بدأت أعمال عبد اللطيف جميل في جدة، المملكة العربية السعودية عام 1945م، مع كثير من التحديات الصعبة.

المؤسس

   

“كان المثل العربي –”إذا هبّت رياحك فاغتنمها!” – – هو المفضل لدى والدي – مؤسس عبد اللطيف جميل. إذ أنه يلخص ما كان يتمتع به من روح الريادة والمبادرة، والتي ما زالت تنبض في شركتنا إلى اليوم.“

 

محمد عبد اللطيف جميل، الحائز على لقب الفارس الشرفي من بريطانيا، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي، عبد اللطيف جميل

 

تاريخ عبد اللطيف جميل

 
على مدار ثمانية عقود، بني نمونا على حكمة ومثابرة مؤسسنا الريادي الراحل عبد اللطيف جميل، الذي رأى أن نقل الافراد ممكنا للشركات والأفراد، ويدفع عجلة التنمية الاقتصادية لوطنه. بدأت قصة السيارات لدينا بشكل محدود في عام 1955، عندما تم تعيين عبداللطيف جميل كموزع لسيارات تويوتا في المملكة العربية السعودية، وطلب السيد جميل أربع سيارات تويوتا. بعد مرور ستين عامًا، ساعدتنا علاقتنا مع شركة تويوتا موتورز على التحول من شركة توزيع مقرها السعودية إلى شركة سيارات عالمية، نقدم خدمة شاملة للعملاء التجاريين وعملاء التجزئة في 8 دول. كان الشيخ عبداللطيف جميل رائد أعمال صاحب رؤية ورائد ديناميكي، مكرسًا لاحتياجات مواطنيه. وبنفس الروح، نسعى للحصول على فرص لإضافة قيمة وتشجيع التنمية في مجتمعاتنا. في السنوات الأخيرة، نقلتنا جهودنا التطويرية الرائدة من طلب السيارة الأول إلى أن نكون أحد موزعي تويوتا الرائدين في العالم المملوكين بشكل مستقل، مع خبرة هائلة في مجال تطوير الأعمال على الصعيدين الإقليمي والمالي نجاحنا اليوم مبني على التميز المثبت عبر سلسلة القيمة الكاملة للسيارات. انطلاقاً من هذه القاعدة القوية، نمونا بشكل مدروس – من خلال الانخراط في شراكات إستراتيجية جديدة وبناء أعمال حيث رأينا إمكانيات ملموسة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية. وقد ساعدنا ذلك في إنشاء بنية تحتية لخلق القيمة والتجارة من عدة زوايا عبر عدد من قطاعات الصناعة.  

عبد اللطيف جميل للأعمال

  في عام 2014 ، وبعد ما يقرب من 70 عامًا من النجاح التجاري ، سواء في الداخل أو في الخارج ، زادت عبد اللطيف جميل تركيزها على عملياتها في المملكة العربية السعودية ، لتشكل ما يُعرف اليوم باسم "عبد اللطيف جميل للأعمال" - وهي شركة متخصصة وذات موارد ومشاريع واعدة لتحديد الفرص ودفع الاستثمار في المملكة وتسريع نمو الأعمال فيها.

تطوير قطاعات أعمال ناجحة

 

ينصب التركيز الرئيسي في عبد اللطيف جميل للأعمال على تطوير حلول أعمال متعددة العلامات التجارية للشركاء التجاريين في قطاع الاعمال والتجزئة على حدٍ سواء. وسد الفجوة في سلسلة القيمة للسيارات والابتكار لتطوير تجربة عميل متميزة و التنوع في الإيرادات. ويشمل أيضًا بناء فرص الاعمال في مجال النقل والخدمات اللوجستية على الصعيد الوطني؛ تطوير القدرات الرقمية والتجارة الإلكترونية ؛ وحلول الرعاية الصحية وحلول المياه والطاقة  والتطوير العقاري.

الابتكار والاستثمار

 

تسعى شركة عبد اللطيف جميل للأعمال أن تكون مستثمرًا نشطًا في المشاريع الجديدة. من خلال المساهمة بشكل كبير في التنويع الاستثماري لشركة عبد اللطيف جميل ، حيث إننا نبحث ونطور مجموعة مستمرة من فرص الاستثمار ذات القيمة المضافة عبر القطاعات وفي مراحل مختلفة من دورة حياة الاستثمار – ونواصل البحث عن المزيد.

يشمل نهجنا الاستثماري فرصًا في المجالات الخضراء ؛ المشاريع المشتركة والتحالفات الاستراتيجية. الاندماج والاستحواذ ، والرغبة في احتضان ورعاية الابتكارات المتميزة في المملكة العربية السعودية.
 

 

الاستثمار: شركاء في الإزدهار

بصفتنا شريكًا موثوقًا به ، فإننا نشجع ونعمل على تسهيل التجارة وفرص الاستثمار التي تمكن شركائنا والأسواق الجديدة من الازدهار المتبادل. استجابة لهذه الفرص ، لدينا مجموعة من المتخصصين ذوي الخبرة العالية في تطوير الأعمال الدولية عبر شبكة عالمية من المكاتب.